هذا ما كان يبحث عنه الجزائريون في 2020

كورونا الجزائر, أعراض كوفيد, ام وليد, تيكتوك, شاب بليو, سولكينج, وادكنيس, بريد الجزاير, هاته ليست كلمات مفتاحية لأحد الألعاب و إنما هي أكثر الكلمات بحثا عنها من خلال محرك البحث قوقل ويوتيب من الجزائر. 

كورونا الجزائر, أعراض كورونا

على غرار السنوات السابقة و مع ظهور الوباء العالمي معظم الجزائريين ومنهم أنت بالتأكيد قمت ولو مرة واحدة بالبحث عن كوفيد-19 أو أعراضه من خلال محركات البحث, حيث جاءت هاته الكلمة في مقدمة الكلمات الأكثر بحثا عنها في جوجل و غيرها من مواقع البحث المرتبطة. حيث جاءت كلمات مثل أعراض كوفيد-19, كيفية علاجه, و كل مايتعلق بذلك من أكثر الكلمات بحثا عنها خصيصا في الفترة الاخيرة من هاته السنة.

الشاب بيلو, جليل باليرموو براعم ثوقز تتصدر البحث

إرتفعت هاته السنة وتيرة البحث عن الأغاني من خلال اليوتيب و محرك بحث جوجل, حيث تصدر كل من شاب بيلو, سولكينج و غيرهم في أكثر الكلمات بحثا عنها في يوتيب و جوجل بصفة متكرر و يومية, حيث من خلا الإحصائيات والكلمات البحث التي تتضح مدى اهتمام المواطن الجزائري بالموسيقى والأغاني بصفة متكررة.

أم وليد في الصدارة

نفس السيناريو يتكرر ولكن هاته المرة زادت وتيرة البحث حول الوصفات الطبخ و بالتأكيد حول وصفات أم وليد لسهولة فهمها و ووصفاتها الحصرية و الشرح الوافي, و مع فترة الوباء العالمي و الحظر والبقاء طويلا في المنزل العديد من الجزائريين ذكورا و إناثا بحثوا وجربوا وصفات الطبخ جديدة من خلال البحث عن وصفات سواء عبر محرك بحث او اليوتيب.

واد كنيس, بريد الجزائر و الطقس

كانت هاته أيضا ضمن قائمة الكلمات الأكثر بحثا عنها من طرف الجزائريين خلال محرك البحث, حيث العديد من مستخدمي الانترنت يقومون بتصفح مواقع إعلانات المبوبة وكان في مقدمتها واد كنيس والفيسبوك, وكان تركيز أكثر على بيع وشراء السيارات, بالإضافة إلى تكرار البحث عن بريد الجزائر من أجل استخدام خدماته مثل خاصية كشف رصيد حساب وغيرها, وانضمت كلمة الطقس ايضا الى اكثر الكلمات بحثا عنها من طرف الجزائريين.

صور رومانسية, جمعة مباركة, ليلة سعيدة

هاته ليس تحيات يومية بل انها كانت اكثر الكلمات بحثا عنها من طرف الجزائريين في محرك بحث الصور, لقد بحث الجزائريين هاته السنة عن صور رومانسية بهدف مشاركتها في شبكات اجتماعية او استخدامها في تواصل ومحادثات, كذلك بالنسبة لجمعة مباركة و ليلة سعيدة.  كما أن العديد من كلمات تصدرت قائمة البحث وهي الكلمات الغير لائقة التي لا يمكننا نشرها هنا احتراما للقراء.

هذا ليس كل شيء

كانت هاته مجرد خربشات للمشاركة معكم بعض الإحصائيات هاته السنة حول الكلمات الأكثر بحثا عنها, يمكنكم مشاركة في تعليق ادناه حول أكثر الكلمات التي قمتم بالبحث عنها هاته السنة, كما يمكن مشاركة هاته المقالة مع أصدقائك في شبكات اجتماعية لدعمنا حول نشر المزيد.

تنويه: هاته المقالة تعبر عن رأي صاحبها, وهي تدوينة مستقلة عن أي جهة او منظمة و كل المعلومات والإحصائيات تم إستخلاصها من خلال منصة جوجل تريند و هي معلومات متاحة للجميع ويمكن الطلاع عليها من خلال رابط التالي: 
https://trends.google.co.id/trends/explore?geo=DZ

أنشر كل ما يتعلق بالبيزنيس أونلاين, التجارة الإلكترونية, التسويق الإلكتروني وغيرها من المواضيع الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *